الاستاذ سامي عزت عبد الكامل

 

 

الاستاذ سامي عزت عبد الكامل

 

علم من اعلام التربية والتعليم في القدس على مدىسنوات طويلة   ، ملك علم الوراثة في مادة العلوم الحياتية  بامتياز ...له بصمة تربوية  في ذاكرة وفي صفحة الكثير من ابناء وبنات القدس .. بمهارته التربوية وعلمه الفائق وبشاشة وجهه  كان الاستاذ المميز والمحبوب في مدرسته ...عرفناه اطفالا على مقاعد الدراسة فكان من اروع من علم مادة الرياضيات المعاصرة في بداية تطبيقها ... نقش في عقول طلبته ان الغش جريمة اخلاقية تساهم في انهيار التعليم مما يؤدي الى انهيار الامم عندما يتفشى الجهل في عقول الابناء.. رافق الكثير منا في مسيرتنا التربوية بنصائح قيمة تساهم في تحسين وتطوير العملية التربوية من خلال طريقته في تحديد مستوى المعلم وطلبته فيقول في هذا المجال ان مستوى المعلم يكون  فإما " خلفا در " اذا كان مستوى المعلم اعلى من مستوى طلبته  وإما " مكانك سر " ان توازى مستواه ومستواهم وإما " الى الامام سر " حين يتفوق الطلبة على معلمهم ..

هو التربوي المتميز الاستاذ سامي عزت عبد الكامل
مكان وتاريخ الولادة: القدس – 21/5/1952م 

المؤهلات:  بكالوريوس أحياء – الجامعة الأردنية 1975
           دبلوم أساليب تدريس العلوم – كلية العلوم 1991
         ماجستير أساليب تدريس العلوم – كلية العلوم أبو ديس 1999

 المؤلفات: ساهم في تأليف الكتب الآتية للمناهج الفلسطينية ووزارة التربية:
- الخطوط العريضة لمادة العلوم – المرحلة الأساسية
- الخطوط العريضة لمادة العلوم الحياتية – المرحلة الثانوية
- كتب العلوم منهاج المرحلة الأساسية (7-10)
- كتب العلوم الحياتية (11-12) المرحلة الثانوية
- أساليب تدريس العلوم ( 3 كتب) للوزارة
- الصحة الانجابية – وزارة التربية والتعليم
- الأخطاء المفاهيمية علوم حياتية وكيمياء – وزارة التربية .

الدورات التعليمية: تنفيذ عشرات الدورات في مادتي العلوم والتربية لمعلمي القدس ولمشرفي القدس والضفة وغزة ولمدراء مدارس القدس .

الوظائف:

- مدرس لمادتي العلوم الحياتية والعلوم في عدة مدارس مقدسية (لمدة 23 عاماً)
- مشرف العلوم لمديرية القدس ( لمدة 8 سنوات)
- المناهج الفلسطينية لمدة 8 سنوات (خلال وظيفة الاشراف)
- مدير مدرسة الإيمان الثانوية للبنين (3 سنوات)
- مشرف العلوم والرياضيات في مدارس الإيمان (لمدة 6 سنوات)
-مدير مدرسة دار الحكمة للذكور 2016
- مدرس غير متفرغ في كلية وجدي أبو غربية لمادتي القياس و التقويم و أساسيات المناهج .

حتى هذه اللحظة لا زال يشكل نبعا من العطاء الذي لا ينضب ولا زال يردد على مسامعنا الحكمة الشهيرة " لا تعطني سمكة بل علمني كيف اصطاد "

نتمنى له الصحة والعافية