نبذة

 

مديرية التربية و التعليم القدس دائرة الاوقاف العامة 

 

        لقد كانت مديريتنا إحدى مديريات التعليم التابعة لإدارة التعليم الأردني قبل احتلال الضفة الغربية عام 1967م وكانت تضم القدس وبيت لحم وأريحا ورام الله وعندما أخضعت الضفةالغربية لسلطة الاحتلال عملت الكنيست على إصدار قرار في 28 حزيران من نفس العام أعلنت من خلاله ضم القدس لمجال نفوذها رغم عدم مشروعية هذا القرار إلا أنها سعت لفرض المنهاج الإسرائيلي على مدارس القدس بعد سيطرتها على المدارس الحكومية و منها مدرسة الرشيدية والمأمونية وعبد الله بن الحسين وغيرها إلا انها واجهت رفضاً شديداً من الأهالي وإدارة التربية والتعليم التي كان يرأسها المرحوم حسني الأشهب ومجموعة كبيرة من مديري  المدارس والمعلمين رغم المضايقات  والتي تمثلت في الترهيب والاعتقال الذي طال مدير التربية وعددا من القيادات التعليمية المقدسية إلا أنهم صمدوا امام هذه الضغوطات مع العديد من المدارس الخاصة التي التزمت بالاستمرار بالتعليم وفق المنهاج العربي الأردني وحولت المديرية مباني سكنية إلى مدارس وفي الوقت نفسه  اصبحت المدارس الحكومية التي سيطرت عليها المعارف الاسرائيلية شبه خاوية ما أجبر سلطات الاحتلال التراجع عن مخططها وتنازلت على مراحل عن تدريس منهاجها كان آخرها المرحلة الابتدائية في عام 1973 م .

 

       بهذا حافظت مديرية التربية والتعليم على رسالتها برعاية التعليم العربي واستمراريته في المدينة المقدسة وقد بلغ عدد مدارسها16 مدرسة عام 1994 يتعلم فيها 4921 طالباً وطالبة بالإضافة الى كلية مجتمع متوسطة ومع قدوم السلطة الوطنية في العام نفسه طرأت تغيرات كثيرة على المديرية مع التزامها بالعمل تحت إدارة الأوقاف الأردنية , حيث حولت تعليمها وفق المنهاج الفلسطيني وزاد عدد مدارسها حتى وصل في العام الدراسي2011/2010 إلى ثمان وثلاثين  مدرسة وعدد طلبتها تجاوز ثلاثة عشر  ألف طالب وطالبة .